الكهرباء أشداء على الفقراء رحماء على الكبار

مقال عن الكهرباء – منع من النشر‏

مخلف بن دهام الشمري
ففي قراءتي لأحد قوائم الشركة المالية لفت نظري مبلغ بسيط جدا وهو مليار وثلاثمائة ألف ريال عبارة
عن ( ديون كبار الشخصيات) ومبلغ آخر بسيط أيضا وهو مليار وسبعمائة ألف ريال سعودي عدا ونقدا
متخلف لدى شركة ارامكو السعودية
الكهرباء أشداء على الفقراء رحماء على الكبار!!

خطوه مباركه قامت بها وزارة الشئون ألاجتماعيه ممثلة بالضمان الاجتماعي بتحمل فواتير استهلاك الكهرباء
للمستفيدين من الضمان الاجتماعي وعلى الرغم انه لم يتم البدء بالسداد بعد ، حسب ماافادني به عدد من
المستفيدين من الضمان في عدة مناطق ، إلا إنني أتحفظ على قرار الضمان الاجتماعي بوضع حد أعلى لفاتورة
الكهرباء بمبلغ ثلاثمائة ريال كونها لاتفي بالحد الأدنى لاستهلاك الاسره في المناطق الحارة من البلاد والتي لا تقل
في الشرقية والغربية خاصة عن سبعمائة ريال للشقة الصغيرة في ذروة الصيف ، ولهذا أناشد الضمان الاجتماعي
بإعادة النظر بتحديد الحد الأعلى لاستهلاك الكهرباء حسب ظروف كل منطقه.

وهنا أود الاشاره إلى تعامل شركة الكهرباء السعودية مع المشتركين والتي أفاء الله عليها بكثير من النعم والعطايا
الحكومية بعد أن تمت خصخصتها، فهي تتعامل بالقسوة والجلافه والاستعلاء مع الفقراء والمساكين والعامة من
الناس وتتعمد إلى قطع التيار عنهم إذا تأخر لأيام معدودة وتبدي عدم اهتمامها بالمشترك العادي ، وهذا حقها
ولكن هذا الأسلوب لا يطبق على جميع الناس ، ولكن ما يثير السخرية أن نرى شركة الكهرباء تتحول من أسد
هصور شعاره الشدة والافتراس!! أمام الفقير والمسكين ، إلى حمل وديع وشعارها الرحمة والشفقة عندما تتعامل
مع كبار الشخصيات والمؤسرين وهذا تلاعب بحقوق المساهمين الذين اؤتمنوها على أموالهم، ولكن شركة الكهرباء
تتجمل مع الكبار على حساب الفقراء وحملة الأسهم وهذا لا يحق لها شرعا ولا نظاما.
ففي قراءتي لأحد قوائم الشركة المالية لفت نظري مبلغ بسيط جدا وهو مليار وثلاثمائة ألف ريال عبارة عن
( ديون كبار الشخصيات) ومبلغ آخر بسيط أيضا وهو مليار وسبعمائة ألف ريال سعودي عدا ونقدا متخلف
لدى شركة ارامكو السعودية وعلى الرغم من صدور أمر سامي بهذا المبلغ إلا انه لازال في ذمة الفقيرة إلى الله
ارامكو معتبرة نفسها من كبار الشخصيات الذين لا يعترفون بالفواتير!!!
وعلى النقيض من ذلك لم اسمع مشترك مستور الحال أو من عامة الناس تغاضت عنه الشركة أو أعطته مهله
لسداد فاتورته أو تساهلت معه لتقسيط المستحق على دفعات، ولكنها تتعمد إلى فصل التيار ، وحتى لو كان
هنالك خلاف على المبلغ، دون ادني إحساس إنساني أو تقدير للخدمة الطويلة التي يدفع بها المشترك مستحقات
الشركة وبكل مصداقية. الأسبوع الماضي عانت احد الأسر اليتيمة بإحدى قرى حائل عشرة أيام بدون كهرباء
بسبب عدم استطاعتهم السداد وانقطاع التيار عنهم، ولم تنفع معهم كافة التوسلات إلى رحمة هؤلاء الأيتام
والأطفال الرضع حتى تطوع فاعل خير مشكورا بسداد الفاتورة.
نقل لي احد المشتركين بأنه ورد بفاتورته الشهرية مبلغ 2500 ريال تحت بند أخرى وتصر الشركة على دفعها
دون أن يفهم ماذا تعني!! ولكنه اضطر للاستدانة ودفع هذا المبلغ مجهول الهوية بعد أن تم فصل التيار عنه ، لأنه
وببساطه مواطن عادي وليس من كبار الشخصيات وليس شركة ارامكو ذات الصيت العالمي!! فهل المبالغ التي
بدأت تظهر تحت بنود اخرى هو قرارالشركه ان يدفع الفقراء المتخلف على الكبار!!
اسر لي احد موظفي الشركة في قسم الفواتير في احد مناطق المملكة بأنه يوجد لديهم قائمه أسماء يمنع فصل التيار عنهم!!
ولكني لا اعلم ولا هو يعلم عن المعايير المطلوبة للانضمام إلى قائمة الكبار الذين يعفون من دفع حقوق الناس
لأنهم كبار شخصيات!! مهما بلغ استهلاكهم، وهذا يحاسب عليه مجلس إدارة الشركة لأنهم مؤتمنين على
حقوق المساهمين، كما إنني على ثقة بأن حفلة شاي يقيمها احد كبار الشخصيات تفوق كثيرا قيمة استهلاك
الكهرباء فلماذا يأخذون أموال المساهمين بالباطل؟ و هم في سعة من الرزق.
احمد الله إنني لا املك أسهما بأي شركه، ولو كنت من مالكي الأسهم لقاضيت شركة الكهرباء شرعا عن تبذيرها
لأموال حملة الأسهم والظهور بمظهر حاتم الطائي لكبار الشخصيات على حساب الفقراء والأرامل ، كما إنني
اتسأءل لماذا تكون هذه الشركة شديدة على الفقراء رحيمة على كبار الشخصيات وهذا لن أجد له تفسيرا
إلا كما يقول المثل(أبوي ما يقدر إلا على أمي!!) ومني إلى أعضاء مجلس إدارة الشركة بأن لا يكونوا كرماء
للكبار على حساب غيرهم فهذه أمانة يحاسبون عليها، كما أتوجه بالنداء إلى هيئة الكهرباء وهيئة سوق
المال لمساءلة شركة الكهرباء عن بعثرة حقوق المساهمين على شركة ارامكو وكبار الشخصيات حتى أصبحت
قيمة السهم مماثلة لقيمة كيس الملح!! وان يتم التعامل مع كافة المشتركين على قدم المساواة حتى يحترم
المواطن العادي النظام عندما يرى الكبار والصغار سواء إمام النظام وإعطاء الحقوق إلى أصحابها!! متمنيا أن
يدخل كافة مشتركي الشركة في ذروة الصيف إلى قائمة كبار الشخصيات!!! والى الملتقى،،،.

مخلف بن دهام الشمري / ناشط حقوقي