لمـاذا تغرق جـــدة ولا تغرق لوس أنجلوس ؟

الكارثـه التي حدثت في مدينة جـدة مؤخرا و التي تجاوز عدد ضحايا السيول الجارفه فيها عدد ضحايا مرض
إنفلونزا الخنازير الذي أشغل الرأي العام في السعوديه على مدى 3 اشهر بينما لم ينشغل الإعلام الرسمي
السعودي به لعدد من الاسباب أهمها أن ” تاسونامي جـده ” يمثل فضيحه كبرى للبلاد خلال موسم الحج
خصوصا و أن مدينة جده تمثل بوابة الحرمين الشريفين.
إخترت مدينة لوس أنجيلوس على الساحل الغربي الأمريكي المطل على المحيط الهادي لسبب هام !!
وهو أن التضاريس في مدينة جــدة تشابه وضعيا تضاريس مدينة لوس أنجليوس, حيث أن مدينة جدة
محصوره في شريط ( غير ضيق ) و ضعوا لنـا 10 خطوط تحت غير ضيق لأن مسافة الجبال إلى
البحر في جدة تتجاوز أكثر من 10 كيلومترات وهي مسافة بعيده نسبيا. الوضع مشابه في لوس إنجليوس
إلا أن لوس إنجليوس تطل على سلسة جبال الروكي و الجبال المطلة على المحيط ترتفع أكثر من 2000 مترا
بخلاف مدينة جدة التي لا يتجاوز ارتفاع الجبال المحيطة بها أكثر من 500 متر و هذا يعني أن سرعة إندفاع
المياه من جبال الروكي الشاهقه و الكبيره يتجاوز كثيرا قوة إندفاع المياه من الجبال ( الهلفوته نسبيا للروكي )
المحيطه بمدينة جده.

هاهي لوس أنجليوس


الأسهم البرتقاليه تظهر الجزء المطل من جبال الروكي على المحيط الهادئ و تحصر بينهما مدينة لوس أنجيليوس.


وهذه مدينة جده و يبدو بشكل واضح الفرق الشاسع بين الجبال المحيطه بالمدينة الأمريكيه و المدينه السعوديه.

صورة اخرى أقرب للجبال المحيطة بلوس أنجيليوسالأسهم تشير الى الجبال الشاهقه و الأوديه المنحدرة بشكل
قوي نحو الساحل !!


لكن كيف حل الأمريكيون المشكله ؟؟ و كيف جعلوا مدينة لوس أنجليوس التي تستقبل من الأمطار بالمليمترات
المكعبه ضعف ما ينزل على مدينة جده !!!

هل تذكرون فيلم أرنولدتشواريزنجير : تيرميناتور ؟؟!
هل تتذكرون عندما ركب الدباب الهارلي و معه بندقيته و يطارده الرجل الزئبقي ؟
هل تتذكرون تلك القناه البيضاء الاسمنتيه العميقه ؟؟


نعم !!! هذا هو الحل الأمريكي ( او جزء من الحل ) للسيول التي تفيض على لوس انجليوس من جبالها
قناة مسلحه بعمق أكثر من 9 متر تخترق بفروعها هذه المدينة الكبيره و هذه صورها:
و كما يبدو لكم يبدو ان العم قوقل صور القناه وهي تحمل شئ من الماء …

و هذه الأسهم البرتقاليه تشير الى ضخامة القناه بالنسبة للطريق السريع التي يتقاطع معها


و هذه الأسهم الخضراء تظهر منطقة التقاء القناة بالساحل على الأطلسي و تذهب المياه في حال سبيلها
ولا من شاف و لا من دري !!!


أين هذه القنوات في مدينة جده ؟؟ لماذا تم إغلاق أحدها و ترك الأخرى الموازيه لشارع التحليه ؟ و لماذا
لا تكون باتساع و عمق أكبر ؟؟

لنتجه إلى سان فرانسيسكو الأكثر تعقيدا من لوس أنجليوس
كيف تغلبت هذه المدينة على التصريف ليس للسيول و إنما المجاري أكرمكم الله علما بأننا لا نسمع هناك
عن تلوث و لا هم يحزنون.
السبب يا سادة يا كرام أن مدينة سان فرانسيسكو تتمتع بشبكة صرف تغطي ( كامل المدينه )
صدق أولا تصدق مدينة جده مغطى منها 10% أو يقل !!

أين تذهب مياه صرف فرانسيسكو ؟؟
أبدا … ماسورة … لكنها ليست مثل المواصير القذرة التي تغذي بحيرة الأربعين في جده
إنها ماسورة ضخمه تمتد إلى 6 كيلو متر داخل المحيط الهادئ !! لكن هل تعتقد أن الأمريكيين إذن يرضون
بتلويث شواطئهم ؟؟ أو أسماكهم على بعد 6 كيلو ؟؟ ….. لا طبعا !! فقيمة السمكه في البحار
الأمريكيه هي أثمن من قيمة اي مواطن انجرف في السيل في مدينة جده.

الحقيقه أن هذه الماسورة تفتح في (( قاع المحيط الهادئ )) على عمق يتجاوز 1200 متر و هناك
حيث ضغط المياه الهائل فهو يساعد بشكل كبير على تحليل المواد العضويه التي يتم صرفها في المجاري
قبل ان تدخل 3 مراحل للتنقيه.

هذا الموضوع كتبته فقط ردا على الكاذبين الذين يريدون ان يعزوا ما حدث في جده على أنه كارثه
هطل مطر مفاجئ و ذلك لتمرير المزيد من الفساد المستشري في مدينة جده بل مافيا فساد دوار المنجف
ولا ينبئك مثل خبير??!!
من يعتقد ان أمانة مدينة جده وحدها تتحمل الوزر فهؤلاء ايضا لديهم من السذاجه ما يبرر للمتسببين اخطائهم
اول من يتحمل المسؤوليه هو محافظ جده ثم من تحته, لأنه من الحماقه أن نقول ان محافظ جده يشاهد
بحيرة الأربعين يوميا … ثم لا يسئل فقيه عنها !!!
و فقيه و من تحته لو أنهم علموا أن المحافظ خلفهم … ما أهملوا لذلك نحن الأن أمام شبكه كامله
كل مسؤول يسئل عمن تحته.

خاتمه : لا تنس أن مدينة لوس أنجليوس لا توجد بها أحياء عشوائيه و انا أتفق مع من يقول أن من يعيش في
الأحياء العشوائيه هو ايضا شريك في الجريمه و مجرم في حق أبناءه و أهله, و السؤال الذي يطرح نفسه ؟
من الذي دفعه قصراً للسكن في تلك المناطق وكيف استطاع الساكن في الحي العشوائي أن يحصل على ماء
وكهرباء ؟؟؟؟
و من هو الذي ردم أوديه جده و باعها على الناس ..

*****

أين ذهبت المليارات ..!!

المسألة ليست جديدة … عمرها المعروف قبل 31 سنة فقط …!!


ثم توالت مشاريع الخير التي لم يشاهد منها المواطن خيراً قط ..


الاثنيـن 04 جمـادى الاولـى 1425هـ 21 يونيو 2004 العدد9337
مشروعات عاجلة بتكلفة 7 مليارات ريال لاحتواء مشكلة الصرف الصحي الحرجة في جدة
رابط الخبر


استكمال ما سبق تخصيصه من مبالغ لإكمال مشروعات الصرف الصحي في المحافظة بجدة وقدرها 7 مليارات ريال
الثلاثـاء 14 صفـر 1427هـ 14 مارس 2006 العدد 9968

الاربعاء 17 ذي الحجة 1428هـ
بتكلفة ملياري ريال م. فقيه يعتمد خطة تصريف مياه الأمطار بجدة


جريدة الاقتصادية

الجمعة 11/6/1429هـ. الموافق 05 يونيو 2008العدد 5716
10 مليارات ريال قيمة مشاريع قائمة للمياه والصرف الصحي

جريدة الاقتصادية

الأحد 16/4/1430هـ. الموافق 12 إبريل 2009 العدد 5662
أمانة جدة تقدر تنفيذ مشاريع تصريف المياه السطحية بقيمة 210 ملايين ريال

*****


مقال لايفوتك

سعادة الدكتور طرطشلي!


خلف الحربي
حصل الدكتور طرطشلي على شهادة الدكتوراه في الاقتصاد المبلل، وكانت رسالته بعنوان (تسريب المليارات من تحت البلاعات)،
وللأسف الشديد لا يمكن العثور على الجامعة التي منحته هذه الشهادة لأنها غرقت في إعصار كاترينا أو إعصار الكرنتينا، المهم
أن الدكتور طرطشلي عاد إلى أرض الوطن كي (يطفح) في بلده ويطفو فوق سطح الماء الذي يحبه.
تم تعيين الدكتور طرطشلي في أحد القطاعات الحيوية المتعلقة بمجاري المياه، وحصل على منصب (كبير المسلكين)، ولأنه
رجل عملي يؤمن بالقاعدة التي تقول: الوقت كالسيل إن لم تشفطه أغرقك، فقد أنشأ على الفور شركة لتسريب المياه سجلها باسم
زوجته (السيدة ماصورة طافح)؛ لإيمانه بأهمية تزاوج المهام بين القطاعين الخاص والعام وضرورة تنظيم عملية تسرب الأموال
العامة، ثم أسس شركة أخرى لإصلاح حالات التسرب الناتجة عن أعمال الشركة الأولى باسم والدته السيدة (عوامة طرطشلي)،
وذلك للاستفادة من كل نقطة مياه يمكن أن تهبط من حنفية التنمية.
وتعتبر سيرة الدكتور طرطشلي نموذجا مثاليا لشخصية الإنسان العصامي الذي استطاع تكوين ثروة طائلة في خمس دقائق، حيث
كافح من أجل تسليك جميع المناطق المسدودة التي اعترضت عملية تسرب الأموال إلى جيبه بالاعتماد على تقنية (الرش)
و(الطرطشة) حتى أصبح واحدا من أكبر السباكين في تاريخ هذه المدينة، وبعد أن تقاعد دمج شركاته في شركة كبرى اسمها
(مواصير)، وطرح جزءا من أسهمها للاكتتاب العام، وحصل بالطبع على علاوة إصدار تضمن ثراء عائلة طرطشلي من هنا
حتى نهاية القرن الثاني والعشرين.
لم يكن الدكتور طرطشلي يؤمن بأهمية ارتباط بيارات المجاري ببعضها البعض، بل كان يفضل أن تعمل كل بيارة بشكل مستقل
عن الأخرى لأنه رجل عصري يؤمن باللا مركزية، لذلك ابتلع ميزانية أنابيب الربط والحفريات الخاصة بتمديد هذه الأنابيب
وخصص أموالها لدعم أبحاث الطرطشة في دماغه؛ كي تطفح الأفكار العبقرية في ذهنه، ويدعم الاقتصاد المحلي بالعديد من
المشاريع الحيوية، كلما هطلت الأمطار!.
ولأن سعادة الدكتور عرف بأياديه البيضاء المبلولة، فقد تبرع بمليون جنيه استرليني لدعم برنامج حماية الضفادع في نهر
التايمز، كما تبرع بمليوني دولار لدعم مركز أبحاث الطحالب في الولايات المتحدة الأمريكية، ويدرس هذه الأيام فكرة
الهجرة إلى جزر المالديف بعد أن سمع أنها معرضة للغرق، وقرأ في الصحف أن مجلس وزرائها عقد اجتماعا في قاع
البحر، حيث يسعى الدكتور طرطشلي في هذه المرحلة إلى كتابة مذكراته وتلخيص تجربة حياته المبلولة؛ كي تستفيد منها
الأجيال الغارقة، وقد اختار لهذا الكتاب عنوانا جميلا هو: (اشربوا من البحر)!.

*****


برنارد كريك وسيول جدة ..!!


د. عبدالسلام الوايل:
كان برنارد كريك في يوم ما بطلا في عيون الأمريكيين لكنه الآن متهم يقبع خلف القضبان، وقد يحكم عليه بعقوبة
السجن لـ «142» عاما. كان كريك يشغل منصب رئيس شرطة نيويورك عند نكبتها على يد القاعدة صبيحة 11
سبتمبر 2001. أبدى كريك إدارة ممتازة للأزمة ونظم خدمات الإنقاذ بفعالية فائقة في ذاك اليوم العبوس ما ساعد
على إنقاذ 20,000 شخص من المبنيين. وتبعا لبطولته المشهودة فإن سيرته الذاتية, «الطفل الضائع»
دخلت قائمة أفضل الكتب مبيعا حين تم إنزالها السوق أواخر 2001.
ثمة عناصر ساحرة ومثيرة في سيرته الشخصية. فوالداه انفصلا حين كان في الثانية من عمره وأبوه تركه منذ ذلك الوقت.
تحولت أمه إلى بائعة هوى وقُتلت حين كان في التاسعة على يد قوادها. تبناه مجرم كان يسيئ معاملته. ولكن
رغم نشأته في وسط إجرامي فقد تفوق على ظروفه ونجح في الالتحاق بالجيش ليخدم في مكتب الحرب السيكولوجية
ضمن الجيش الأمريكي في كوريا إلى أن أنهى خدمته ليصرف من الجيش مكرما. خدم عندنا في السعودية
ضمن طاقم الأمن في مستشفى الملك فيصل التخصصي ثم عاد إلى بلاده ليخدم في شرطة نيوجرسي مسؤولا عن كل
سجون الولاية. كريك المحب للإثارة والعمل ترك العمل المكتبي المريح ليلتحق بشرطة مدينة نيويورك رغبة في
ملاحقة المجرمين, وهو ما تحقق له حين قاد عملية «كارتل كالي» حيث قبض على 60 مهربا للمخدرات و10 أطنان
من الكوكايين وصادر 60 مليون دولار لدى العصابة. وحين فاز رفيقه جولياني بمنصب حاكم نيويورك عينه رئيسا
لإدارة الشرطة الجنائية. هناك, وضع كريك خطة مشهورة لتطوير العمل في سجون المدينة, حيث يدعي أن
خطته خفضُت غياب الحراس بنسبة 31بالمائة وحدّت من استخدامهم القوة بنسبة 76 بالمائة وقضت على 93بالمائة
من حالات الاغتصاب من بين المسجونين. وبناء على تلك النجاحات فقد عينه جولياني مديرا لشرطة نيويورك
حيث كان مسؤولا عن قيادة 41,000 شرطي وتسيير ميزانية سنوية بـ «3,2» مليار دولار. في 2003
ذهب للعراق ليشرف على إعادة تأسيس وزارة الداخلية هناك. وبعد عودته, شارك بنشاط في حملة بوش الابن
لانتخابات الرئاسة في 2004، مشددا على أهمية انتخاب الرئيس المصمم لدحر الارهابيين. وفي نهاية تلك السنة
رشحه الرئيس بوش وزيرا لأمن الوطن, ليكون مسؤلا عن 22 وكالة أمنية حكومية وميزانية سنوية قدرها 50 مليار دولار.
«حكاية مثالية كهذه لا يمكن العثور عليها إلا في أمريكا»، كما يعلق بورشغراف في الواشنطن بوست، لذا, لا غرابة
في أن يرى أمريكيون كثر في سيرته تجسيدا للحلم الأمريكي, وهو ما يفسر الإقبال الهائل على شراء سيرته الذاتية.
يقبع كريك الآن في السجن. لم تشفع له خدماته صبيحة الحادي عشر من سبتمبر ولا غيرها في نجاته من المحاكمة.
عامله القاضي بشكل قاس, إذ أمر بسجنه حتى قبل بدء محاكمته ورفض الموافقة على طلب إخلاء سبيله ب
كفالة مالية باهظة واصفا إياه بـ «المزيج السام من الأنانية والتعجرف». وفي حال تمت إدانته فقد يحكم عليه
بالسجن لـ «142» عاما. فما تهم كريك, التي حولته من بطل إلى متهم على وشك أن يعاقب بالسجن
كل باقي حياته ؟ تقول الـ «بي بي سي» : ان كريك متهم بتقاضي مبلغ يقدر بـ «250» الف دولار
امريكي من قبل شركة قامت بترميم منزل يعود اليه بعد ان جعلها تفوز بأحد العقود في مدينة نيويورك.
كانت التحولات العنيفة في مسيرة كريك تمر أمام عيني وأنا أطالع في الجرائد صور كوارث جدة صبيحة العيد
وأقرأ في الانترنت أن أمينا سابقا للمدينة المنكوبة أسس مع آخرين شركة برأس مال يقدر بـ 2000 مليون ريال.

*****

المواطن سبب مشاكل البلد ويجب تأديبه ..!!