في تاريخ 26 /11 /2007م نشر في (جريدة الجزيرة ) خبر

عن أحد منسوبي وزارة الداخلية ( أحمد سعيد الزهراني )

ذكر في الخبر أنه عاد من أجازته السنوي التي قضاها خارج البلاد

وتفاجأت بعد مرور ( 47 ) يوماً بنشر صورته مرة أخرى في خبر جديد يفيد بأن

نفس الشخص عاد من أجازته السنوي التي قضاها داخل المملكة وبصراحة

الكلام هذا محسوب على الجريدة ومحسوب على مصداقيتها فنحن كنا نتطلع

ونتلهف لعود ة الزهراني ولكن تفاجئنا بالخبر المزدوج وأيهما الصحيح

لأن هذا شخصية فريدة من نوعها وشخصيه هامة كثير من المواطنين

السعوديين يترقبون عودته دائماً فنرجو من المسؤولين في جريدة

الجزيرة النظر في هذا الأمر لأن الزهراني غالي ومحبوب إلينا

الخبر الثاني

الله يخلف على مثل هالصحافة

****

العدسة الفضيحة …!

عدسة تستطيع ان تكشف ما تحت الملابس وبكل وضوح

وهنا تجربة على دمية توضح قدرة الكاميرة الفائقة في

كشف ماتحت الملابس

اسم الشركة المنتجة على الكرت

كرت الشركة يوضع تحت الملابس

العدسة الفاضحة التي توضع على
الكاميرا

الكرت بالكامل تحت العدسة

ثم هاهي النتيجة بالرؤية بالعدسة

صورة بالعدسة

مافيه شي يحجب هالعدسة حتى النظارات و المكياج

حتى اذا دمرت الورق بالحبر ما تشوق اللي مكتوب تحته

فالعدسه تقرأ حتى تحت الحبر

حجم العدسة 52 ملم كما هو واضح في الصورة ولكن وهناك عدسات

لكل انواع الكاميرات وهذه عدسة كايا مناسبة لكاميرا فيديو من سوني

يجب الانتباه الى عدة نقاط : في الاسواق هناك كاميرات صغيرة بامكان

اصحاب النفوس الضعيفة استخدامها لانتهاك اعراض النساء والفتيات .

نقطة اخرى : هناك كاميرات صغيرة تستخدم في محلات الملابس