ذات مساء….. في رحاب الشيخ زايد‏(يرحمه الله)‏ وجامعه !!!

مسجد الشيخ زايد

ما أن وطأت قدماي أرض مطار دبي الدولي الرائع البديع ,

حتى بدأت أتسأل مع نفسي,,,,

هل ياترى سيسمح لي وقتي المحدود زيارة أي من معالم دولة الإمارات التي

عرفتها سابقآ لتعود بي ذاكرة الأيام إلى الوراء برهة وأعش لحظاتي الجميله

مع عبق الذكريات الحسان؟؟؟ وهل ياترى سأستطيع أيظآ إقتطاع سويعات

من يوم ما لتبحلق عيني وترى في الأفق برج دبي ,,, هذا الصرح المعماري

الذي يطاول عنان السماء ويسحر بجماله ورونقه الألباب؟؟؟؟

بإختصار شديد سيل من علامات الإستفهام التي لم تجد حينها مني جوابآ

شافيآ وقد تركت كل شئ للزمن والظروف,,,,

لكن ما كنت أعرفه جيدآ ومتأكد منه هو أنني يجب أن أصنع الزمن لكي أحظى

بزيارة المغفور له بإذنه تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأدعوا له مطولآ ,,,,

وذات مساء  ,,,, كان اللقاء ,,,,

وبينما وأنا أقترب من مكان الضريح أحسست أني سأراه حيآ ,,

وأني سأحيه تحية الأحياء للأحياء ,, إنتابني شعور بأن أمثال هولاء لا يموتون ,,,,

سرحت بي أفكاري بعيدآ وأنا أقترب رويدآ رويدا من الضريح دون أن أشعر ,

حتى سمعت تلاوة من أيات الذكر الحكيم وأيقنت أني قد أصبحت في رحاب زايد ,,

والتفت صوب مرافقي فأجاب : هذا هو ضريح الشيخ زايد وذاك هو المقرأ يتلو تلاوة حيه ,,

ويقال أن أكثر من قارئ يتناوبون على التلاوه على مدار اليوم والليله !!!

فأرتفعت أكفنا إلى السماء ندعوا له ونبتهل ,,

اللهم فأستجب…..آمين….

وما هي إلا دقائق حتى نودي لأذان المغرب , فدخلنا جامع الشيخ زايد المجاور

للضريح تمامآ فإذا بي أذهل تمامى بجمال وروحانية ورحابة هذا المشروع العملاق

الذي يعد حقيقة واحد من أجمل مارأت عيني من صروح ,,,

وكيف لا وهو جامع الشيخ زايد ,,, وبعد أن أدينا صلاة المغرب والعشاء

جمعآ وقصرا ,تجولنا في رحاب الجامع وألتقطت عدستي بعض المشاهد

ويسعدني أن أضعها هنا لتكتمل بها زيارتي ذات مساء…..

في رحاب الشيخ زايد (يرحمه الله) وجامعه !!!!

فلك الرحمة والمغفره ياباني صروح الإمارات ومهندس وحدتها الأوحد,,,,

ولك الرحمة والمغفرة من كل شعوب الأرض التواقة لكل نجاح,,,,,,,,,,,,

ولك الرحمة والمغفره من كل مسلمي الكون لبصماتك التي نقدرها جيدآ ونعرفها,,,

ولك من كل عربي غيور إبتهالات من القلب وصادق الدعاء من باب الإعتراف بالجميل

الكبير ومن باب حبنا لك ومبادلة الوفاء بالوفاء,,,

ولك من أبناء الإمارات حب لا يبلى ,, ودعاء لن ينقطع ,, وذكريات لا ولن تنسى ,,

وحنين ستحسدك عليه الدنيا ومن فيها ,, ولك منهم أيظآ وفاء من أوفياء أكاد أجزم

أنه لا يستحقه زعيم راحل من شعبه سواك ,,,

وسلام عليك ياشيخ زايد يوم ولدت ويوم رحلت عنا ويوم تبعث حيا ……

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد

المهندس / وائل حسن المعمري
تعز _ اليمن