مدينة بريدة تغرق بالصور

لم يكن بحسبان الدوائر الحكومية عموما أن تكون أمطار هذا العام بهذه الغزارة فقد تفاجأ الجميع بإمتداد هطول
الامطار حتى تسببت بإغراق الكثير من المنازل وشوارع الأحياءوقد نفذت مديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم
العديد من عمليات الإخلاء والإيواء لعددٍ من الأسر التي داهمتها مياه السيول في مدينة بريدة وبعض محافظات المنطقة
وكانت غرف العمليات بإدارات ومراكز الدفاع المدني قد تلقت العديد من البلاغات وطلبات الاستغاثة تم التعامل معها
وفق ما يتطلبه الموقف في مثل هذه الحالات . وتطبقاً لخطط الطوارئ في مثل هذه الظروف فقد عقد اجتماع طارئ
لأعضاء اللجنة الفورية وذلك بمركز القيادة والسيطرة بالدفاع المدني بمدينة بريدة وبحضور سعادة مدير شرطة منطقة
القصيم اللواء عبدالقادر بن عبدالباقي طلحة وسعادة نائب مدير الدفاع المدني بمنطقة القصيم العقيد جهز بن عبيد الفهيدي
وبقية أعضاء اللجنة ذكر ذلك الناطق الإعلامي بمديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم الرائد ابراهيم بن عبدالعزيز اباالخيل
الذي أوضح بأن فرق الدفاع المدني بمنطقة القصيم قد باشرت العديد من حالات الإنقاذ والإخلاء وذلك نتيجة محاصرة
السيول ومداهمتها لبعض المنازل الواقعة في حي الاسكان وحي العلياء بمدينة بريدة وكذلك في بعض المحافظات والمراكز
وفي معلومات أولية فقد تم إخلاء عدد ( 12 ) منزل يقطنه ( 31 ) شخصاً في حي العليا بمدينة بريدة وتم إيوائهم في
مواقع الإيواء المخصصة لذلك بالتنسيق مع فرع وزارة المالية بالقصيم … وأضاف الرائد ابراهيم اباالخيل بأن مياه
الأمطار حاصرت أيضاً مجموعة من المنازل في الإسكان بمدينة بريدة حيث تم إخلاء ( 18 ) منزل يقطنها ( 160 ) شخص
وإيوائهم بمواقع الإيواء المخصصة وهي شقق مفروشة كما تم إخلاء مجموعة من الأسر في محافظة النبهانية ومركز دخنة
وضرية وإيوائهم في مواقع الإيواء كالشقق المفروشة أو المخيمات أو مواقع الإيواء المخصصة لذلك .
وقال الرائد ابراهيم اباالخيل بأن منطقة القصيم شهدت خلال يوم أمس أكثر من ( 90 ) حادث باشرتها فرق الدفاع
المدني كان منها ( 78 ) حادثاً عبارة عن حالات إنقاذ واستغاثة كحالات احتجاز في تجمعات مائية أو مجاري الشعاب
والأودية بسبب الأمطار التي شهدتها المنطقة .. كما تم صرف مجموعة من الخيام لأيواء المتضررين في مختلف المحافظات
والمراكز …وقد استنفرت كافة الجهات ذات العلاقة جهودها للتقليل من آثار السيول التي هطلت على المنطقة وتقديم
الدعم والمساعدة لكافة الأسر المتضررة حيث بذلت الشرطة والمرور والأمانة والمالية والحرس الوطني والكهرباء والهلال
الأحمر وتعليم البنين والبنات جهوداً كبيرة كانت محل التقدير … كما كانت جهود فرع وزارة المالية بالقصيم واضحة
وذلك بالتنسيق مع الدفاع المدني من خلال تقديم خدمات الإيواء والإغاثة لجميع المتضررين … وحول وسائل التوعية
التي استخدمها الدفاع المدني قال الرائد ابراهيم بأن دوريات السلامة تقوم بالمرور على كافة المواقع الخطرة وتقوم بالتحذير
منها من خلال مكبرات الصوت كما إن إدارة العلاقات والإعلام بمديرية الدفاع المدني بمنطقة القصيم بثت عشرين ألف
رسالة توعية عن طرق الجوال لمختلف المواطنين بالمنطقة وستعمل على بث هذه الرسائل بشكل يومي كما تم توزيع
مجموعة من الكتيبات والنشرات التوعوية التي تتحدث عن مخاطر السيول .. وشدد الرائد اباالخيل على ضرورة توخي
الحيطة والحذر وعدم المجازفة بعبور الأودية أو الشعاب أو حتى الاقتراب من مواقع تجمعات المياه .

إليكم الصور من الاحياء المتضررة والسيارات

من ابرز الاحياء والتي غمرتها مياه الامطر هو حي الاسكان

حي مشعل وطريق الحمر وطريق الملك فهد

من ابرز الاحياء والتي غمرتها مياه الامطر هو حي الاسكان

الشلالات سالت

هنا حي الساده

وهنا انهيارات في الطرق

هنا حي الأمن

شهدت في اوقات الأمطار حوادث عديده وشنيعه

هنا حي النقع – الربيع

هنا النقيب بالقليب

هنا بجانب مدرسة تعليم القيادة

وهنا جمس انهار به الاسفلت فإنحنى على جنب

من أبرز ما شاورت له عدسات المصورين هو هذا الجيب

طريق الحمر

الأمطار التي هطلت على الرس