ملك بلجيكا والمرأة المحجبة


نعيمة أمزيل إمرأة مسلمة محجبة تعمل في شركة مواد غذائية في مقاطعة فلاندر في بلجيكا، وقد تلقى
رئيس الشركة ريك ريميري يتلقى تهديدات بالقتل هو وأسرته من قبل عصابة عنصرية إرهابية تطالبه بطرد نعيمة
أمزيل إن هي أصرت على ارتداء الحجاب أثناء العمل. وتقديرا لظروف رئيسها وعائلته؛عرضت نعيمة عليه الاستقالة
فرفض رفضاً قاطعاً، وأصر على التمسك بها وقرر عدم الرضوخ، وفي الوقت نفسه وقف سكان مقاطعة فلاندر
مع رئيس الشركة الشجاع، وجمعوا توقيعات سبعة عشر ألف شخص تضامناً مع ريك ريميري رئيس الشركة.
ويقدر عدد السكان ب6ملايين نسمة . وصلت هذه القضية إلى مسامع ملك بلجيكا ألبرت الثاني، فأبدى تضامنه
مع رئيس الشركة وصدر بيان عن القصر الملكي جاء فيه أن الملك سيستقبل ريك ريميري الذي يترأس شركة
المواد الغذائية مع موظفته نعيمة أمزيل.

وذكر البيان: أن الملك ألبرت الثاني يتابع عن كثب تطورات القضية، وقد تم هذا الاجتماع في يناير الماضي في القصر الملكي.
سبحان الله، خمس جهات هبت لنصرة هذه الموظفة المسلمة البسيطة في بلد كاثوليكي وعلى رأس هذه الجهات
1 ملك البلاد
2 مدير الشركة
3 أوساط سكان مقاطعة فلاندز.
4 إحدى منظمات المستخدمين
5 رابطة مدراء الأعمال التي قالت مخاطبة رئيس الشركة..