آباء سفهاء ..!!

مجموعة مقاطع مصورة بالجوال لأطفال يرتكب أباؤهم في حقهم جريمة تدل
على سفههم وقلة عقولهم .. وصدق الله عز وجل حينما قال في محكم كتابه
(( يخربون بيوتهم بأيهديم )) الآية ..

لحفظ المقطع إضغط على الصورة بالماوس اليمين
وإختر حفظ الهدف باسم

حجم المقطع : 1.13 ميقا بايت
نوع الملف :
3GP

وهذه صور ثابته من اللقطات التي وردت في مقطع الجوال ..

لا أعلم كيف يمكن أن نفسر تفكير مثل هؤلاء الآباء … هل لمجرد الضحك
وتصوير مثل هذا التصرف يمكن أن يخون الأب الأمانة التي على عاتقه
(( كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته )) ..

عن معقل بن يسار المزني رضي الله عنه أنه قال في مرضه الذي مات فيه : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ” ما من عبد يسترعيه الله رعية يموت يوم يموت وهو غاش لرعيته إلا حرم الله عيه الجنة ” رواه البخاري ومسلم واللفظ له ، وأحد لفظي البخاري : ” ما من مسلم يسترعيه الله رعية فلم يحطها بنصحه لم يجد رائحة الجنة ” ..
فهذا وعيد شديد يدخل فيه كل من استرعاه الله رعية سواء كانت صغيرة أم كبيرة ، ابتداء من أفراد الأسرة الحاكمة ، فيجب على الكل النصح لرعيته وعدم غشه ..
فالموظف يجب عليه أن ينصح في وظيفته وأن يؤديها على الوجه المطلوب شرعاً دون غش ولا خداع ، ودون تأخير لأعمال الناس ومصالحهم ، وليعلم أنه موقوف بين يدي الله عز وجل ، فما ولاه الله عز وجل هذه الوظيفة إلا ليديم النصح للمسلمين ..
وكذلك الأب يجب عليه أن ينصح أولاده ، وألا يفرط في تربيتهم بل يبذل كل ما يستطيع ليقي نفسه وأولاده من نار وقودها الناس والحجارة عليها ملائكة غلاظ شداد .
قال ابن القيم رحمه الله : ” وكم ممن أشقى ولده وفلذة كبده في الدنيا والآخرة بإهماله وترك تأديبه ، وإعانته على شهواته ، ويزعم أنه يكرمه وقد أهانه ، وأنه يرحمه وقد ظلمه ، ففاته انتفاعه بولده وفوت عليه حظه في الدنيا والآخرة ، وإذا اعتبرت الفساد في الأولاد رأيت عامته من قبل الآباء . تحفة المولود ص 146

وأخيرا …. أقول :: الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاهم به ….
انا لله وإنا إليه راجعون ..