إلى محبي الغوص … الحذر ثم الحذر …

لمحبي الغوص

غلطة الشاطر بعشرة (((( هجوم شاقة بالصور ))))

السلام عليكم ياشباب

كنت اتمنى اكتب لكم حاجة تفرح القلب كذا وتنعنش الغواصين
والصيادين ولكن رأيت في كتابة هذا الموضوع تحذير وعبرة للغواصين

سواء سنوركل أو سكوبا.
هذي قصة حصلت لزميل لنا اسمه ابو طارق وهو من اهل تبوك بالأصل
ولكنه يعمل ويعيش في جدة .
وحصلت في منطقة تبوك وبالتحديد في ( قيال ) وبتحديد أكثر في (حدة )
وهي منطقة يعرفها غواصين تبوك .
الحادثة حصلت يوم الثلاثاء الماضي بتاريخ
9/4/1428 وكان زميلنا
ابوطارق برفقة برفقة الزعيم واثنين من اصحبنا المبتدئين بالسنوركل في
ضيافة صاحبنا (difficult) وذهبو للغوص في (حدة).
وابو طارق والزعيم كلهم محترفين ما شاء الله ولهم ماضي عريق بالصيد

لمحبي الغوص

ولكن قدر الله وما شاء فعل
المهم ابو طارق والزعيم كانو بجوار بعضهم .. ورأو مجموعة من الشاقات
تحتهم .. الزعيم شاف له سمكة تحت قريبة منها شاقة .. المهم الزعيم ما شاء الله
عليه محترف .. نزل ضرب الشاقة على راسها بالمسدس
( بدون اطلاق السيخ لأبعادها عن السمكة ) وصاد السمكة وطلع .
للآن ما فيه مشكلة .
لما طلع فوق ألا وابو طارق غاطس تحت على شان يصيد سمكة شعور
كبيرة وأطلق عليها وصادها ودخلت في جحر ..
ولما نظر لها في الجحر شاف أن السيخ ماطلع من الجهة الأخرى ..
طبعا خاف انه يسحبها بالسيخ تنفك منه .. فمسك السمكة بيده وهي
في بداية الجحر .. وطبعا كان فيه دم كثير بالجحر .
وهنا كانت الشاقة جاهزة للهجوم .
.. المهم تبغى تمسك السمكة مسكت يد ابوطارق ..

وكانت النتيجة

لمحبي الغوص

والثانية

لمحبي الغوص

ومن فضل الله عليه أنه استطاع دفع نفسه بقوة ألى أعلى بكل قوته
مضحياَ بيده لكي يعيش ..
المهم طلع فوق الا ويدة بدون مبالغة تضخ الدم ضخ واضطر
لمسك يده والضغط عليها أثناء السباحة للشاطىء .
وعلى طول أخذوه الشباب لمستشفى البدع وكان زميلنا difficult
طول الطريق ماسك يد ابو طارق وضاغط عليها لأنه أذا فكها يرجع
الدم للضخ مرة أخرى .
وتم ايقاف النزيف في مستشفى البدع وتم تحويله لتبوك وأجريت له عملية
جراحية بيده .

وكانت نتيجة العظة … قطع أربع أوتار للأصبعين الأخيرين .
ومن فضل الله عليه أستطاع الأطباء توصيل الأوتار ونجحت العملية والحمد لله .

ابوطارق ما شاء الله عليه لا زالت معنوياته مرتفعة

لمحبي الغوص

ألف لامة عليك يابو طارق ,,,
بالمناسبة : ابو طارق يقول أن الشاقة كانت صغيرة ..
السؤال هنا :: أبو طارق أكرمه الله واستطاع دفع نفسه بقوة للأعلى .
ولكن لو كانت الشاقة محكمة المسكة ليدة وماسكة بالجحر صح ..!!!!!
ماذا كان سيحصل .. خاصة أنه كان سنوركل . هل سيقطع يده بالسكين
مثلا لينجو ؟؟
السؤال الثاني :: لو ابو طارق لحظة العظة .. شهق أو شرق بالماء ..
لاقدر الله .. أيضا ماذا كان سيحصل ..؟؟؟؟
((المهم الحمد لله على سلامتك يابو طارق ولا تعودها لا تروح طعام شواق ))
في النهاية أتمنى لكل غواصيننا السلامة ونرجو منهم الانتباه لمثل هذه الأمور
اسأل الله أن لا يرينا مكروه في غواصينا ..

منقووول

**********

ربح البيع!

( أستمتع بهذه القصة العجيبة )

كان الرسول محمد صلي الله عليه وسلم يجلس وسط أصحابه عندما
دخل شاب يتيم إلى الرسول يشكو إليه قال الشاب
( يا رسول الله ، كنت أقوم بعمل سور حول بستاني فقطع طريق البناء
نخله هي لجاري طلبت منه ان يتركها لي لكي يستقيم السور ، فرفض
طلبت منه إن يبيعني إياها فرفض ) فطلب الرسول ان يأتوه بالجار
أتي الجار الي الرسول وقص عليه الرسول شكوي الشاب اليتيم
فصدق الرجل علي كلام الرسول فسأله الرسول ان يترك له النخله
او يبيعها له فرفض الرجل فأعاد الرسول قوله ( بع له النخله ولك
نخله في الجنه يسير الراكب في ظلها مائه عام )
فذهل اصحاب رسول الله من العرض المغري جدا جدا فمن يدخل النار
وله نخله كهذه في الجنه وما الذي تساويه نخله في الدنيا مقابل نخله
في الجنه لكن الرجل رفض مرة اخري طمعا في متاع الدنيا
فتدخل احد اصحاب الرسول ويدعي ابا الدحداح فقال للرسول الكريم
أأن اشتريت تلك النخله وتركتها للشاب ا لي نخله في الجنه يارسول الله ؟
فأجاب الرسول نعم فقال ابا الدحداح للرجل أتعرف بستاني يا هذا ؟
فقال الرجل ، نعم ، فمن في المدينه لا يعرف بستان ابا الدحداح ذو
الستمائه نخله والقصر المنيف والبئر العذب والسور الشاهق حوله
فكل تجار المدينه يطمعون في تمر ابا الدحداح من شده جودته
فقال ابا الدحداح ، بعني نخلتك مقابل بستاني وقصري وبئري وحائطي
فنظر الرجل الي الرسول غير مصدق ما يسمعه
ايعقل ان يقايض ستمائه نخله من نخيل ابا الدحداح مقابل نخله واحده
فيا لها من صفقه ناجحه بكل المقاييس فوافق الرجل واشهد الرسول
الكريم (ص) والصحابه علي البيع وتمت البيعه
فنظر ابا الدحداح الي رسول الله سعيدا سائلا (أ لي نخله في الجنه يارسول الله ؟)
فقال الرسول (لا ) فبهت ابا الدحداح من رد رسول الله
فأستكمل الرسول قائلا ما معناه (الله عرض نخله مقابل نخله في الجنه
وانت زايدت علي كرم الله ببستانك كله ، ورد الله علي كرمك وهو
الكريم ذو الجود بأن جعل لك في الجنه بساتين من نخيل اعجز علي عدها
من كثرتها وقال الرسول الكريم ( كم من مداح الي ابا الدحداح )
(( والمداح هنا – هي النخيل المثقله من كثرة التمر عليها ))
وظل الرسول يكرر جملته اكثر من مرة لدرجه ان الصحابه تعجبوا من
كثرة النخيل التي يصفها الرسول لابا الدحداح وتمني كل منهم لو كان
ابا الدحداح وعندما عاد الرجل الي امرأته ، دعاها الي خارج المنزل وقال لها
(لقد بعت البستان والقصر والبئر والحائط )
فتهللت الزوجه من الخبر فهي تعرف خبرة زوجها في التجاره وشطارته
وسألت عن الثمن فقال لها (لقد بعتها بنخله في الجنه يسير الراكب في
ظلها مائه عام ) فردت عليه متهلله (ربح البيع ابا الدحداح – ربح البيع )
فمن منا يقايض دنياه بالاخرة ومن منا مستعد للتفريط في ثروته او منزله
او سيارته مقابل الجنه

ارجو ان تكون القصه عبرة لكل من يقرأها والا يتركها في جهازة بدون
ان يرسلها للجميع فالدنيا لا تساوي ان تحزن او تقنط من مشاكلها او
يرتفع ضغط دمك من همومها فما عندك زائل وما عند الله باق

ارجو ان تفكر كثيرا في مسار حياتك