بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يسعدني أن أطلق بين أيديكم المحاضرة الثانية من سلسلة ‘محاضرة الأسبوع
والتي ستكون عبارة عن محاضرة مسموعة لأحد مشائخنا الأفاضل
-أقدمها لكم نهاية كل أسبوع – بإذن الله تعالى

وستكون محاضرتنا لهذا الأسبوع

أعمى وأصاب الهدف

اسم المحاضرة:

أعمى وأصاب الهدف

إلقاء الشيخ:

عبد المحسن الأحمد

أعمى وأصاب الهدف

::مقتطفات رحيقية مما ورد في المحاضرة::

أعمى وأصاب الهدف

تخيلوا لو أني وضعتُ هدفاً هناك ، ثم أعطيت كل واحد من هؤلاء الذين أنعم الله عليهم بنعمة النظر ثلاثة أسهم ، ثم جاء المبصر الأول وهو ينظر إلى الهدف ، فأخرج ذلك السهم ، ووضعه في كبد القوس ، ونحن ننظر إليه ، فإذا به مفتول العضلات يشد ذلك الوتر ثم يطلق وإذا به بعيداً عن الهدف

أعمى وأصاب الهدف

والله الذي لا إله إلا هو ، أني أتفق معك أن بلال كان أشدهم عذابا جسديا
وأن عمار أشدهم عذاباً نفسيا

أعمى وأصاب الهدف

زميل لي في المستشفى كان يعاكس النساء ويؤذي محارم الله
ثم إذا به يحجز لمدة أربع وعشرين ساعة في أحد أقسام الشرطة فيقول

أعمى وأصاب الهدف

واسمع إلى قصة وقفتها وعايشتها بنفسي
هذه قصة لزميل لي ، والله كان هذا الزميل لا يصلي إلا إذا كان معي خجلاً مني
لا خجلاً من ربه سبحانه

أعمى وأصاب الهدف

وإن كان في ذاك الزمان أعمى أصاب الهدف!
ووالله لم تعقم أرحام النساء أن تلد لنا من يصيب الهدف وهو أعمى

أعمى وأصاب الهدف

(إن سعيكم لشتى )
منكم من يريد الدنيا ومنكم من يريد الآخرة
( يا أيها الإنسان إنك كادح إلى ربك كدحا فملاقيه )
سوف تلاقيه ! سافر حيث شئت ، وافعل ما شئت…

أعمى وأصاب الهدف

أصاب الهدف ، فأي هدف ؟؟؟

وما الذي أصابه أصبته أنت !!

أعمى وأصاب الهدف

ذاك أعمى ما رأى غير الظلام
لا رأى شمساً ولا عرف القمر
يسمع الأشياء يجهل شكلها
كيف يبدو الطير أو كيف الشجر

أعمى وأصاب الهدف

هل سألت نفسك من يكون ذلك الأعمى
هل أشتاقت نفسك أن تعرفه
!هل اشتقت أن تكون معه في الجنه

أعمى وأصاب الهدف

إذا أستمع معي إلى هذه المحاضره

أعمى وأصاب الهدف

مقطع صوت

حجم المقطع: 4.9 MB

نوع الملف: RAM

أعمى وأصاب الهدف

مع أطيب الأماني لكم بأمتع الأوقات وأنفعها..
ولا تحرمونا ووالديَّنا من دعائكم..

إعداد المادة العلمية: الأخت المحبة لرسول الله
تصميم وتقديم وإخراج أخوكم
رحـيـق الـورد

في أمان الله