( أشيقر ) في صور من التاريخ وتوثيق للتاريخ

مجموعة صور،هيضت المشاعر وأيقضت المكنون الداخلي ،جعلتني استحث بنات افكاري لإنشاء هذا الموضوع

كل صورة لها قصه..
وكل صورة تحكي تاريخ..
تاريخ بلد عظيم..
بلد أشتهر بالعلم والعلماء , في زمن شاع فيه الجهل والفساد
بلد إشتهر بالقوة في زمن أنعدم فيه الأمن
رجال سطروا التاريخ بعلمهم ومعرفتهم
كتبهم لازالات تدرس
ووصايا وأوقاف تحكي ترابطاً أجتماعياً تبهر من يقرأها
رجالاً قاوموا الجهل والجوع و رجالاً لم تنهكهم الحروب
نبدأ على بركة الله

فهذه أسوار البلدة تحكي تاريخ أشيقر وكأنه يبرهن ما كانت أشيقر عليه من قوة علمية وأقتصادية
ورغم ضحالة معلوماتي التاريخية فلاتجد مثل هذا السور في كافة بلدان الوشم
فقد كانت مركز الوشم ( العلمي ) وأخرجت الكثير من عوائل نجد فسميت رحم نجد
ولمكانتها الأقتصادية سمي ابناءها في زمن
بحضارم نجد
تشبيهاً لأبناء حضرموت الذين اشتهروا بالتجارة
.


بيوتُُ متلاصقه كما كانت عليه أغلب قرى الجزيرة العربية
تحكي واقع الفه أبناء البلد الواحد
وتحكي روح التكاتف والتعاون بينهم
وتُظهِرُ لنا واقع الأمان الذي كانو يعيشونه
أين نحن من ذاك الزمان وأين نحن من صلتهم ببعض ؟؟؟





مسجد الشمال
يحكي تاريخ القوة الدينية في أشيقر
والمكانة العلمية لها
اخرج القضاة ورجال العلم
والوصايا التي لازالت مراجع علمية ومواد بحثية حتى وقتنا الحاضر
ويستشهد بمؤفات علمائه إلى يومنا هذا
و كان ممن أئم بهذا المسجد
الشيخ / سليمان المشرف جد مجدد الدعوة الشيخ محمد ابن عبدالوهاب رحمهم الله
و كان ذلك قبل رحيله لروضة سدير


ولم يبرعوا فقط في العلوم الدينية
بل وأيضاً في العلوم الهندسية
والهندسة المعمارية
والصور خير شاهدِِ على ذلك







لوحاتٍ فنية
أبدعتها أيدي الاستاد في البناء بأدواته
وأيدي النجار بمطرقته
أبداعات قلما تجدها رغم قلت الموارد ألا انهم تغلبوا على ظروفهم
أي نحن من قوة عزيمة هؤلاء الرجال لله درهم.








يالهاؤلاء الرجال ما اشد بأسهم
حفروا الأرض وأستخرجوا الماء
من أوائل من حفر الآبار على الطريقة الحديثة في نجد
زرعوا قلب الصحراء القاسية وجعلوها جنةً غناء
وهذه الصور تثبت المكانة الأقتصادية التي كان عليها أبناء أشيقر من قوة ومكانة أقتصادية
فالفلاحة كانت تعد قوة إقتصادية في ذاك الزمان.





وكأنهم يعلمون أنهم مقبلين على زمن شديد
زمنُُ تكثر فيه الفتن والقلاقل
الممسك على دينة كالقابض على الجمر
هاهم يبكون منازلهم ومنازلهم تبكي الزمان الذي عاش فيه هؤلاء الرجال
وكأنهم يعلمون انهم لن يعيشوا زمنً مثله بحلوه ومره.


و كانت كبلدان نجد
فكانوا من الأوائل سباقين النهضة العمرانية الحديثة
والحمد لله لاتجد في اقليم الوشم مثل أشيقر في ترتيب بيوتها الحديثة وتنظيمها
و أغلب من زارها من المختصين بالهندسة من غير اهلها يشهدون بذلك.




كل صوره في هذا الموضوع تحكي قصه
تحكي تاريخ
يحق لنا ان نفخر بهذا التاريخ المشرف
ويحق لنا ان نفخر بأنتمائنا لهذه البلده الغالية أشيقر
ويجب علينا ان نحذوا حذو ابائنا واجدادنا الذين صنعوا هذا المجد وهذا التاريخ
اختم موضوعي هذا بصوره من ابداعات اخي ابو زيد الذي اقدم له كل الشكر على مساعدتي في تعديل الصور


جميع هذه الصور كما ذكر لي مصدرها ألتقطها مجموعة من المهندسين الأجانب
الذين عملوا في شركة البيئة للمقاولات ولا أستطيع تحديد تاريخ ألتقاطها بالضبط

الكاتب / الخالدي