قضية مصورة للهيئة

من سلسلة حقائق الهيئة السعودية المباركة تم القبض عل وافد من جنسية عربية يدير غرفة الشات في نت (( البالتوك ))
فكان هذا شخص له مصائب وجرائم حسبى الله عليه ..
هذا يمني تعرف على بنات من جلدتنا أوهمهم بالزواج ..! وهنا وقفة اختي الطيبة … اقولها انتبهي تم انتبهي ..
مستحيل شخص يتعرف عليك عن طريق النت بيتزوجك .. ادري ان عنوسة في ازدياد ..يوم بعد يوم ..!
فلكن هؤلاء هدفهم المادة والجنس … أكاد اجزم بل اقسم 99.5 من تعارف عن طريق النت او جوال تنتهي بفضيحة
ونصف من تسعة وتسعين بالميئة تنتهي بزواج بعد كم شهر تنتهي بطلاق ..
والميدان بشهد على ذلك ….!
نرجع للقصة المجرم ..

تلقى مركز الهيئة عدة إتصالات من ثلاث فتيات بعد علمهن بنبأ القبض عليه ،حيث
قالت الأولى:- والله عذب كثير من الفتيات نفسيا
وأتصلت فتاة ثانية وهى تبكى فرحا للقبض عليه ،
والثالثة :- بأنه أخذ منها سلسلتين وتعليقه ذهب ومبلغ (مائة)ريال .
وكلهن قلن بأنه تعرف عليهن عن طريق الشات
اختي لا تكون مثل هؤلاء ….!!!

والله من وراء القصد

أخيكم / أبــا أســامـة

——
التوقيع :
بقي الشيخ العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله يبكي ما بين المغرب والعشاء لما بدأ تفسير قوله تعالى :
(وَلاَ تُفْسِدُواْ فِي الأَرْضِ بَعْدَ إِصْلاَحِهَا).
وأخذ يردد : الأرض أصلحها الله ، فأفسدها الناس.
فهلا قمنا بواجبنا في إصلاح الأرض بالجهاد ونشر العلم والدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .

منقووول

متى نقول له Game Over

هذا يا حبايبنا لما يكون التعيين عشان خاطر بابا يجي الوزير يلعب علشان يقول ان المسألة
كلها لعب في لعب … بس كان ودي اعرف
هل حقق هذا الوزير فوزا حتى في لعبة الاطفال هذه ؟!؟

اشك في ذلك والدليل مدة بوزه 3 حبات

وزير المالية المصري “يوسف بطرس غالي” في جلسة مجلس الشعب يوم 17 مايو 2009 أثناء مناقشة
زيادة العلاوة الاجتماعية

المسئول عن فلوس واموال مصر والزيادة الاجتماعية وفلوس المعاشات بالمليارت قاعد بيلعب جيمز انا مش
مصدق بجد ان دول المسئولين عن مصر وبعد كدة بنقول البلد بتتاخر بينا لية ولا مش عارفين نتقدم خطوة
للامام والدول المتاخرة عننا سبقتنا بكتير اوى عرفين لية السبب مسئولين بيلعبوا جميزوالشعب بيولع المهم
مايخسرش الجيم …
نفسي الرئيس يأخذ القرار ويقول لوزير المالية

Game Over

يعنى اللعبة انتهت وحان الان موعد تغيرك

الصور من جلسة يوم 17 مايو 2009 اثناء مناقشة زيادة العلاوة الاجتماعية