اللاعب المالي فريدريك كانوتي لاعب أشبيلية يدفع

500 ألف دولار لمنع إغلاق أحد مساجد الأندلس

كم أنت كبير يا كانوتيه لفظ أصبح اليوم على لسان كل شخص مسلم في جميع أقطار

العالم الإسلامي وذلك عقب أن دفع اللاعب المالي عمر فريدريك كانوتي مبلغ نصف مليون

دولار من ماله الخاص لمنع إزالة مسجد في الأندلس. فقد كانت إحدى شركات العقار

الأسبانية تحاول إزالة مسجد في الأندلس بحجة أن عقد الأرض التي يقع عليها المسجد

قد انتهى وبالتالي فقد بات من حقها إستخدام المسجد لأي مشاريع أخرى غير دينية.

وفور وصول الخبر إلى النجم المالي فريدريك كانوتي عن طريق جماعة من المسلمين

الذين يقطنون الأندلس لم يتوان عن شراء هذه الأرض لمنع إزالة المسجد ودفع

500 ألف دولار للإبقاء على مكان العبادة الأول في الإسلام.

وعند سؤال النجم كانوتي عن الأمر قال بأنه لا يملك أي تعليق على الأمر فالأرض

قد عرضت للشراء وقام بشرائها للإبقاء على المسجد.

جدير بالذكر أن اللاعب الخلوق فريدريك كانوتي يساهم في مشاريع أخرى بشكل مستمر

سواء في بلده مالي أو البلاد الإسلامية بشكل عام وأهمها مشروع جمع أموال للأطفال

المسلمين في مالي لرعايتهم.

 

 

تعليق

ليتني بالقرب منك ياكانوتي لأقبل رأسك الأسمر الجميل فوالله لقد احببتك في الله

واحببت فريقك بسببك … لله درك وجعل ماتقدم في ميزان حسناتك ووفقك

الله حيثما كنت يافخر كل مسلم …. وليت لاعبينا يتعلمون منك كيف يمكن

أن يصرف المسلم المال الكثير الذي يهبه الله له ..

بلغّوه أني احبه في الله