اشياء لن تراها مجدداً‏


بطلقة واحدة تقتل اثنين

ملصق صهيوني يدعو إلى قتل المرأة الفلسطينية الحامل

القدس المحتلة – المركز الفلسطيني للإعلام
ذكرت جريدة “هاآرتس” الصهيونية أن موضة عام 2009م في الكيان الصهيوني هي القمصان المرسوم عليها
شعاراتٌ عنصريةٌ تدعو إلى قتل الفلسطينيين وتدمير كل ما يتعلَّق بهم وتخريبه.

وقالت الصحيفة الصهيونية في عددها الصادر اليوم السبت (213): “إن هذه الموضة انتشرت بصورةٍ كبيرة داخل
وحدات الجيش “الإسرائيلي“، وخاصة وحدة القناصة التي اتخذت قمصانًا مرسومًا عليها امرأة فلسطينية حامل تحمل في
يدها بندقية، وهي في مرمى هدف القناص “الإسرائيلي”، ومكتوبًا تحت الصورة “بطلقة واحدة تقتل اثنين“”.

وعلَّق المحلل النفسي الصهيوني “رون ليفي” على هذه الصورة بقوله: “إن الجنود “الإسرائيليين” يستخدمون هذه الصور
لرفع الروح المعنوية المتدنية عندهم نتيجةً للإخفاقات المتتالية لجيشهم بعد حرب الأيام الستة عام 1967م“. مضيفًا أن
هذه الصور أخذت شكلاً غايةً في التطرف عام 2009م في الحرب الأخيرة على غزة، خاصة بعد صدور أوامر مباشرة
للجنود باستهداف كل مَن يتحرك، وإطلاق الرصاص في الرأس من مسافةٍ قريبةٍ على الفلسطينيين حتى يكون الموت مؤكدًا.

رصاصة واحدة تقتل اثنين

غزة : وائل بنات
طالبت وزارة شؤون المرأة في الحكومة الفلسطينية المقالة، المنظمات الحقوقية الدولية والمحلية ببذل كل الجهود الممكنة من أجل
وقف كافة أشكال التصعيد العنصرية التي تنتهجها إسرائيل بحق الفلسطينيين، ولا سيما النساء والأطفال، وذلك استنكارا
للملصق العنصري الذي صممته إسرائيل ووزعته ونشرته بين جنودها ورسم عليه سيدة فلسطينية حامل تحمل بيدها بندقية.

وقد كتب على الملصق عبارة “رصاصة واحدة تقتل اثنين“.

إلى جميع الكادحين في العمل

لتخفيف ضغوط العمل اليومية إتبع التمارين التالية