لماذا لم يأكل النمر المفترس هذه الطفلة الطفلة المعجزة

النمر في الصورة ليس من النوع الوديع, فهو نمر بنغالي مفترس لا يخطر في باله على الاطلاق أن يترك هذه
الطفلة وشأنها خاصة بعد أن أصبحت على بعد سنتمترات فقط من مخالبه وهو جائع أيضاً ,,,
إلا أن هذه الطفلة الطفلة المعجزة استطاعت بالإيحاء البصري أن توقف هذا النمر عند حده فلم يستطع

إلتهامها بعد أن جمدته ذاتياً
والصور حقيقة غير مفبركة بالفتوشوب ولا غيره ,,, فهل تعرفون كيف فعلت ذلك .. تابعوا الصور أولاً ثم أشرح لكم كيف

كيف تستطيع أن تتقن فن الإيحاء البصري لتدافع عن نفسك في مواقف الخطر

عليك بما يلي:

– تغذية العقل بالعلم فالعلم نور والجهل ظلام.
– استفد من نعمة البصر للطلاع في كتب الحقائق وكشف الخزعبلات.
– إذا كنت تصدق كل ما تقرأ‏ ..‏ لا تقرأ‏.

خاص للجهلاء الذين يصدقون كل شاردة وواردة من التوافه من الأمور التي لا يقبلها عقل .

لم يتمكن هذا النمر من التهام الطفلة لأن هناك حاجز زجاجي سميك جداً يفصل بين الاثنين ..
موجود في حديقة الحيوانات بواشنطن.

سمارت سوايب.. قارئ جديد لبطاقات التسوق على الانترنت

تحت شعار البساطة والأمان، طرحت شركة «نت سيكيور تكنولوجي» الكندية بالأسواق مؤخرا قارئا للبطاقات
الائتمانية للاستخدام المنزلي تحت اسم «سمارت سوايب» smartswipe، الأول من نوعه عالميا، ويمكن توصيله
بالكومبيوتر عن طريق وصلات «يو إس بي». ميزة هذا القارئ الأساسية هي أنه يتيح التسوق عبر الإنترنت من
دون الخوف من سرقة بيانات البطاقات الائتمانية. وسوف يعفي النظام الجديد مستخدم البطاقة من عناء إدخال
بيانات بطاقته الائتمانية، وهو يتسوق عبر الإنترنت.
نظام قارئ البطاقات هذا سوف يقوم بقراءة البيانات الممغنطة على البطاقة التي تشمل رقم البطاقة والاسم
المدون عليها والرقم السري المدون خلفها، وتاريخ صلاحيتها، وهي كل البيانات التي يحتاج إليها أي لص
إنترنت للتسوق بها بدلا من صاحبها الأصلي.
ويعد هذا الابتكار نصرا لمستخدمي الشبكة ضد اللصوصية، حيث إن السرقة بعد ذلك ستستوجب القيام
باستنساخ البطاقة الائتمانية الأصلية ذاتها من أجل تنفيذ عمليات الاختراق الأمني للخدمات المصرفية.
وتم طرح الجهاز الجديد بالأسواق الأميركية والكندية بسعر نحو 90 دولارا، ومن المنتظر أن تعتمد الإجراءات
المصرفية الخاصة بالبطاقات الائتمانية على هذه التكنولوجيا كلية في المستقبل القريب لتقليص كمية الاختراقات
المصرفية إلى أدنى الحدود.