إبطال سحر الساحرة الاندونيسية لإحدى العوائل بالرس (بالصور )

القبض بالرس على ساحرة اندونيسية في 1430/2/2هـ
وانه بفضل الله وبعد التحقيق معها اعترفت بعملها
دعيت لمشاهدة السحر والكتابة عنه ليعرف الناس ويتعظوا ويتبصروا

ولان الموضوع هام للجميع وكي يحذر البعض من الناس الذين لديهم خدم ممن لا يخافون الله ممن وضعنا ثقتنا بهم
كان لابد لنا أن نسلط الضوء على الجهود الخيرة التي يقوم بها رجال الهيئة فكان آخر أعمالهم القبض على هذه
الساحرة التي آذت كفيلها بصرفه عن زوجته لمدة ستة أشهر وحاولت إيذاء أبنائه بالمرض والعطف والصرف
وغيرها من الأعمال الدنيئة الشيطانية اتصلت بدوري على أخي العزيز القادم بقوة لمرافقتي فوافق فتوجهنا إلي
مركز الهيئة فرع السوق … هناك استقبلنا الشيخ عبد الله بن صالح الخشان وأعضاء الهيئة يتقدمهم الأستاذ عبد لله الدخيل
فعرض علينا السحر وقدم شرحا مفصلا عنه مؤكدا انه سحر حي الآن لم يبطل واخبرنا أن الشيخ صالح الفريدي
إمام وخطيب جامع (هيا العساف) والمعلم بالمعهد العلمي بالرس والباحث في قضايا السحروصاحب اصدرا مشط ومشاطه
سيحضر بعد قليل لفكه بطريقة شرعية
فماهو ؟ السحر الذي بين يدينا

وهو عبارة عن :

1 : بصل بالدبابيس تم لفه بقطعة من ملابس الداخلية لكفيلها

2: بطاطس لسحر الولد

3: منديل قاذورات لسحر الكفيل ذات رائحة كريهه

4: أوراق تحتوي على طلاسم

5: ورقه مصحف من سورة غافر اهانه للقران لترضي الشياطين

6: شمعه لتحرق المنديل نوع (من سحر الحرق )

الشيخ يحضر لمقر الهيئة فرع السوق و يتحدث عن السحر
يبدأ بفك السحر بعد أن ذهب للوضوء

وسط متابعة الحاضرين
بقراءة الفاتحة 7مرات
قراءة آية الكرسي 7 مرات
قراءة خواتم سورة البقرة 7مرات
قراءة آية (ما جئتم به السحر إن الله سيبطله) سبع مرات
قراءة أول سورة الملك 3 مرات
صورة الإخلاص 7 مرات
المعوذتين 7مرات
الصلاة الإبراهيمية 3 مرات

ثم تفكك العقد والخرز والإبر والأعواد وغيرها

البصل يستخدم بالسحر

بعض العقد والخرز استعصت على انامل الشيخ

فستدعى الاستعانة بالمشرط والمقص

ثم يحرق ويدفن

وهذا ما اطلعنا عليه على الطبيعة
شفى الله المسحور وجزى الله الشيخ خير الجزاء وندعو الله لرجال الهيئة بالأجر العظيم والمثوبة
من الله على ما قاموا به من متابعة وحرص ليقبضوا على هذه الساحرة قبل أن يستفحل شرها وتؤذي المسلمين .

نقلته لكم هنا للفائدة ولأخذ الحيطة والحذر من الخادمات


مرض الخوف … أسبابه ومظاهره وطرق علاجه

هناك من يخاف من الرقم 13 واخر يخاف كلما اضطر للمرور تحت جسر ما، واخر من الاماكن
المرتفعه او المغلقه
هذا غيض من فيض لأشخاص يجمعهم قاسم مشترك واحد هو الخوف، الذي يحل ضيفاً غليظاً على كثيرين
الى درجة انه يحرمهم من أهم متعة عندهم، ألا وهي بهجة الحياة.

ان الخوف شيء طبيعي عندما يكون ضمن إطاره الصحيح، أي الإطار الذي يسمح فيه بإثارة العقل ليكون
يقظاً مستعداً لمواجهة الخطر، وتحفيز الجسم وعضلاته للوقوف على أهبّة الاستعداد للتعامل مع حدث
أو ظرف طارئ.
ان مثل هذا الخوف هو شيء عادي لأنه يدخل ضمن الحلقة الفيزيولوجية الطبيعية للإنسان.
لكن الخوف قد ينحو منحى آخر، أي قد يكون مفرطاً الى درجة أنه يمنع صاحبه من القيام بمهماته الحياتية اليومية.
انه كابوس مزعج لا يعرف صاحبه كيف يفلت منه، وهذا الكابوس يعطي شلالاً من المظاهر المزعجة التي تزيد الطين بلة.
يبدأ الخوف غالباً بشعور غامض ينتاب صاحبه، إلا أن المريض لا يعرف كنه هذا الشعور ولا مصدره وأسبابه
وفجأة يبدأ بالمعاناة من تزايد في ضربات قلبه، ويتفصد جبينه عرقاً، وترتجف يداه، وتصطك ركبتاه، ويصفّر وجهه
وينعقد لسانه، ويجف فمه، ويضيق نفسه. ان الاحساس بالخوف يشتد كلما فكر الشخص به، وإذا أجبر هذا
الأخير على القيام بعمل له صلة بالسبب المؤدي الى الخوف، فإن عوارض الأرق والقلق تكون على الموعد
إضافة الى احتمال الإصابة بزوبعة من المشكلات الهضمية، كالإسهال والإمساك وغيرهما.

ان الخوف أنواع :

– الخوف الاجتماعي.اكثر واخطر اننواع الخوف انتشارا
– الخوف من الأشياء.
– الخوف من الأماكن.
– الخوف من الحيوانات.
– الخوف من الإصابة بالأمراض.

والخوف الاجتماعي
شائع نوعاً ما، وهو يضرب شخصاً واحداً من أصل عشرة. وهذا الخوف له انعكاسات سلبية على صاحبه
خصوصاً من الناحية العلمية والتعليمية والاجتماعية والعلاقات الشخصية. والخوف الاجتماعي تبدأ
خيوطه عادة في سن المراهقة، وإذا لم يتم علاجه في حينه، فهناك احتمال كبير جداً أن يبقى ملتصقاً
بصاحبه مدى الحياة، هذا إن لم يدفعه الى المعاناة من مخاوف أخرى لا تخطر بالبال.

ان الخوف الاجتماعي قد يأخذ أشكالاً شتى منها :
* الخوف من التكلم مع المسؤولين.
* الخوف من حضور الحفلات.
* الخوف من الأكل أو الشرب أو الكتابة أمام الآخرين.
* الخوف من أنظار الآخرين.
* الخوف من التحدث في اجتماع عام.
* الخوف من أسئلة الأستاذ أمام الطلاب أو على «السبورة».

ما هي عوارض الخوف الاجتماعي ؟
ان المصاب بالخوف الاجتماعي يعمل كل جهده لئلا يكون محط أنظار الآخرين، خصوصاً الجدد منهم
وهذا ما يدفعه الى العزلة فيتعرض للإخفاق والفشل في مجالات شتى. ان مريض الخوف الاجتماعي

يعاني العوارض الآتية :
– احمرار الوجه.
– الارتباك وارتعاش اليدين.
– التعرق الشديد والغثيان.
– الحاجة الملحّة للذهاب الى دورة المياه.
– أزمة قلق شديد.

قد يصاب بالخوف الاجتماعي أكثر من فرد في العائلة الواحدة، وهذا ما يشير الى إمكان وجود عامل
وراثي متورط في القضية. ولكن لا يغرب عن البال أن هناك بعض الظروف التي لها دورها في تكوين
الخوف الاجتماعي عند فئات معينة من الناس.

هل يمكن علاج مرض الخوف ؟

نعم، ان المصاب بهذا المرض يخاف من شيء واحد هو الخوف من نفسه، بمعنى آخر، انه قال وداعاً للشجاعة
وأهلاً بالخوف، وان محاربة الخوف يجب أن تتم بعكس ذلك، أي باستعادة الشجاعة الكافية للتغلب على الخوف.
طبعاً ليست هناك وصفة دوائية للشجاعة، فاستردادها يحتاج الى ارادة قوية ممهورة بمساعدة طبية سلوكية
ودوائية، من دون أن ننسى حلقة الأقرباء والأصدقاء، إذ يستطيع هؤلاء ان يقدموا الكثير لمريض
الخوف لانتشاله من محنته… وحبذا لو كانت البداية بدعوة المصاب لشرح مشكلته، فكما ان «مفتاح البطن لقمة»…
قد يكون مفتاح المشكلة كلمة.