لماذا يملك بعض الأشخاص غمازات بينما لا يملكها الآخرون

الغمازات هي انبعاج بسيط في الجلد سببه تغيرات في طبقة البشرة السفلية.
ولكن
لماذا يملك بعض الأشخاص غمازات بينما لا يملكها الآخرون ؟

يا ترى ما الذي يجعل الوجه جميلا ؟ لا شك بأنها الابتسامة الواثقة. حيث تعد الابتسامة أحد أكثر
الأجزاء المميزة في تعابير الوجه. ولكن ما الذي يجعل الابتسامة أكثر جاذبية ؟ أنها الغمازات ! ولكن ما هي الغمازات ؟
أنها انبعاج طبيعي في الجلد، وغالبا ما تظهر على الخدود أو الذقن.
وتعتبر الخدود التي تحتوي على غمازات من أجمل الوجوه على الإطلاق في العديد من الثقافات.

وتعتبر الغمازات صفة وراثية مهيمنة. بشكل تشريحي، تظهر الغمازات بسبب اختلاف في تركيب العضلة
الوجهيِة (zygomaticus major) . وأكثر الناسِ الذين يملكون غمازات يملكونها على الخدين.
بينما تعد الغمازة على جهة واحدة من الوجه نادرة.

وتظهر الغمازات بسبب العضلات القصيرة. وغالبا ما تظهر للأطفال الرضع غمازات، لَكنها تصبح أقل
وضوحا مع التقدم في العمر بسبب تمدد العضلات.
ولكن لماذا يملك الناس غمازات وجهية؟ ببساطة لأن بعض الناسِ لديهم عضلات أقصر.
تسحب هذه العضلات الجلد عندما يبتسم الشخص مما يبرز الانبعاج أو الغمازة الكلاسيكية.
في أكثر الحالاتِ، لا تظهر الغمازات حتى يبتسم الشخص.
ويمكن أن تزول هذه الغمازات أو تختفي مع التقدم في السن بسبب تمدد العضلات.
بعض النسا يملكون غمازات على الذقنِ. أو كما تعرف بالذقن المرصوعِ.
وهي مشابهة لغمازات الخدَّ، وتعد غمازة الذقنِ أيضاً موروثة مع درجة مختلفة من الأهميةِ.
في حالة الأخير، يمكن أن يصل الانبعاج عميقا بما فيه الكفاية للوصول إلى عظمِ الفكّ.
ومن المحتمل أن يسبب انشطارِ بين الجهة اليمنى واليسرى من الفكّ الأسفل أثناء التطور الجيني.

| سبحان الله |

إنطلاق مترو دبي ينطلق وسط توقعات بالحد من الأزمة المرورية

دبي – علي القحيص، عزالدين مسمح :
افتتح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الامارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مساء يوم
الأربعاء الماضي مترو دبي الذي ينطلق بـ 10 محطات رئيسية على الخط الأحمر، وسيتم افتتاح المحطات 19 المتبقية
بصورة مرحلية قبل فبراير القادم.

وأكدت الهيئة العامة للطرق والمواصلات في حكومة دبي ان الهدف الرئيسي من تنفيذ المشروع يتلخص في ايجاد
وسيلة اخري للتنقل إلى جانب المركبات الخاصة وذلك انه مهما توسعت شبكات الطرق فانها تبقي ذات قيمة
استيعابية محدودة، ولأن مساحة مدينة دبي تصل إلى حوالي 4 آلاف كيلو متر مربع ويبلغ تعداد سكانها
حوالي 1.4 مليون نسمة ويتوقع ان يصل بحلول عام 2020 إلى 4 ملايين نسمة وبالتالي فإن مجمل الرحلات
التي يقطعها الفرد بمركبته الخاصة، يصل في الوقت الحاضر إلى حوالي 3.400 ملايين رحلة داخل الإمارة
ويتوقع أن ترتفع إلى 14 مليون رحلة في عام 2020 ما يعني أن نسبة الزيادة ستصل إلى 300% تقريبا
ويستوجب لمواكبة هذه النسبة إنشاء 3 أضعاف القائم من شبكات الطرق، وهو أمر من الصعوبة بحال تطبيقه
ويبلغ عدد العربات خمس عربات في كل قطار عربة مخصصة للنساء وركاب الدرجة الاولى.

ويبلغ طول الخط 52.1 كيلو متراً أما عدد المحطات فيبلغ 29 محطة منها 25 محطة فوق الارض و4 محطات
تحت الارض
وستكون اضخمها محطتا برجمان وميدان الاتحاد حيث يلتقي عندها الخط الاحمر مع الخط الاخضر
مما يتيح للركاب تغيير وجهاتهم وستكون الفترة الزمنية بين كل قطار والاخر 120 ثانية،
وتستغرق الرحلة
قرابة 60 دقيقة والسرعة القصوى للقطار 110 كيلومترات في الساعة.

رابط الخبر بالملحق الإقتصادي بجريدة الرياض

* هـــــنــــــــــــــــــــا *

“” كلمة أخيرة تقرقع بقلبييييي “”
ماقول غير حسبي الله ونعم الوكيل .. حسبي الله ونعم الوكيل على من ضيع ونهب ثروات البلد ” بالسعودية ” وخلانا
من ضمن الدول المتخلفة
وأحنا من أوائل الدول المنتجة والمصدرة للبترول وخيرات البلد وحلال الشعب يروووح
للدول الثانية قبل لا يوصل لأهلها ….!!

للأسف الناس تخطو خطوات للأمام وأحنا نخطو للخلف … !!