شوفوا ايش سوت فيهم المقاطعة أقرأ الخبر اللي تحت من جريدة الاقتصادية عدد

الثلاثاء بدأ الشعب السعودي قبل أمس الاثنين 28 / 12 / 1428هـ وذلك لمدة

عشر أيام مقاطعة شركات الالبان وذلك لرفعها الاسعار 25%

شركة اكتفت بـ 3.5 ريال للتر .. وإلغاء الزيادة المقررة على العبوة سعة نصف لتر

إلغاء جزئي لقرار رفع أسعار الألبان ودراسة الشراء الموحد للمدخلات

– حبيب الشمري من الرياض – 30/12/1428هـ

لاحت أمس تطورات جديدة في سوق الألبان على أثر تسرّب أخبار تفيد بنية بعض الشركات القيام بإلغاء

جزئي لبعض الزيادات خاصة على العبوات الصغيرة (نصف لتر)، واكتفاء شركات أخرى برفع السعر نصف ريال على عبوة اللتر الواحد بعد أن كانت تنوي الصعود إلى أربعة ريالات.
وفسرت بعض المصادر الخطوة بأنها “استجابة لدعوة وزير التجارة الشركات لإعادة النظر في أسعارها أو دراسة بدائل أخرى”
بيد أن مراقبين قالوا إن ذلك (إعادة النظر) يأتي نتيجة للضغوط من قبل المستهلكين، وبسبب ارتفاع نسبة الرجيع على مدى الأيام الماضية.
ووفق المصادر فقد ألغت بعض الشركات زيادة مقررة على اللبن والحليب سعة نصف لتر كانت سترفع السعر إلى 2.5 ريال من ريالين حاليا، في حين اكتفت شركة أخرى بزيادة نصف ريال على اللتر الواحد ليصبح 3.5 ريال، وهي بذلك خالفت الشركات التي رفعت السعر إلى أربعة ريالات.
وقالت مصادر في شركات الألبان إنها تدرس خيارات أخرى – استجابة لدعوة الوزير – تتعلق بدراسة الشراء الموحد للشركات فيما يتعلق بالمدخلات
والبحث عن مصادر أخرى مثل أمريكا أو غيرها ممن تتعامل بالدولار بدلا من اليورو، وتحويل الزيادة إلى منتجات أخرى لا تلقى الإقبال ذاته من قبل المستهلكين.
وكانت مصادر مطلعة قد قالت أمس الأول إن شركات الألبان أثارت في اجتماعها مع وزير التجارة أخيرا لمناقشة قضية رفع أسعار اللبن والحليب عدم العمل بفروقات الريال (الهلل) في الأسواق السعودية وهو ما يحرمها من رفع السعر بأقل من ريال واحد، معتبرة أن هذه قضية اقتصادية مهمة يجب النظر فيها بجدية.
وقال لـ “الاقتصادية” كريم منصور الذهبي مدير عام شركة الصافي دانون المحدودة نعتقد أن هذه الجزئية أحد أسباب رفع السعر بشكل مفاجئ لأننا “أجلنا رفع السعر على مدى ثماني سنوات، كان يمكن أن نرفع بشكل متدرج”.
وكان وزير التجارة والصناعة قد أكد ضرورة أن تعيد الشركات المنتجة للألبان النظر في قرارها رفع الأسعار والعودة إلى ما كانت عليه قبل الزيادة. وقال بيان للوزارة صدر في ساعة متأخرة “وعد ممثلو الشركات بدراسة هذا الموضوع وإعطاء طلبه جل اهتمامهم، مقدرين في الوقت نفسه دعوة الوزير وحرصه على توازن السوق ومصلحة المستهلك.
واجتمع الوزير في مكتبه مطلع الأسبوع بالممثلين المفوضين من قبل الشركات المنتجة للألبان وذلك لبحث موضوع الزيادة في أسعار منتجاتها من الحليب والألبان التي بٌدِئَ العمل بها يوم الخميس الماضي.
وقال بيان الوزارة “استمع يماني خلال الاجتماع إلى مبررات الشركات التي أدت إلى قيامها برفع الأسعار، حيث أشار ممثلو الشركات إلى أن الزيادة جاءت نتيجة زيادة تكاليف مدخلات الإنتاج، معتبرين أن الأسعار في المملكة الأقل مقارنة بالأسعار في العديد من الدول.
وأكد الوزير حرصه على الحفاظ على قوة هذه الصناعة التي حظيت بدعم وتشجيع الدولة في جميع مراحل تطورها، مشددا على أنه يجب على الشركات في المقابل مراعاة حاجة المستهلك في المملكة للحصول على منتجات الألبان بأسعار مناسبة خصوصاً في الوقت الذي يشهد فيه عدد من السلع ارتفاعا في الأسعار.

*****

يذكر أن الشعب السعودي بدأ قبل يوم الإثنين 28 / 12 / 1428هـ

وذلك لمدة عشر أيام مقاطعة شركات الالبان وذلك لرفعها الاسعار 25%

****

وهنا خبر جديد عن نفس الموضوع نشر يوم الأربعاء 1429-01-08هـ الموافق 2008-01-16م

الألبان تتكبّد 4.5 مليون ريال خسائر يوميـة لانخفاض المبيعات

قصاصة لما نشرته «اليوم» عن المقاطعة

عبدالله العماري ـ الرياض

اعترفت إحدى شركات الألبان بأن الشركة أخطأت في توقيت إعلان رفع أسعار بيع الألبان للمستهلك . وقال مدير التسويق بنفس الشركة لـ ( اليوم ) : نعم أخطأنا وتوقيتنا كان سيئاً.
ورغم تحفظ مدير التسويق بالشركة ـ رفض نشر اسمه ـ على إعلان قيمة الخسائر اليومية التي تكبدتها شركته إلا أنه ألمح إلى أن الشركة ومن خلال جولات فرق التسويق في مختلف المناطق لمست فروقا كبيرة في المبيعات عن السنة الماضية حتى أن بعض المناطق لم تستطع تغطية التكاليف التشغيلية للمنتجات المعروضة في الأسواق، لافتا النظر إلى انخفاض مبيعات الألبان أصلاً في مثل هذه الأوقات من العام.
ولم يستبعد خيار الانضمام لشركتي الألبان اللتين أعلنتا تمسّكهما بالسعر السابق، إلا أنه كشف عن نيته التوجه للسوق الخليجيـة لتغطيـة الخسائر.
وتابع قائلاً : إن شركته عقدت اجتماعا طارئاً على مستوى مدرائها التنفذييين لبحث الأرقام المرفوعة من قبل مراقبي نقاط التوزيع في مختلف مناطق ومحافظات المملكة.
مشيرا إلى أن شركته اتخذت قرارا استراتيجيا بفتح التوزيع لدول الخليج في وسيلة لتغطية الخسائر التي نتكبدها يوميا، مؤكدا في نفس الوقت على قوة مركز شركته المالي وأنها تستطيع مقاومة خسائر المقاطعة حتى لو امتدت لفترة أكثر من شهر. وكانت مصادر صحفية كشفت أن تفعيل الحملة على الواقع وتوقف المستهلكين عن الشراء فإن شركات الألبان التي يقدر عددها في السعودية بـ «12» شركة تقريبا، معرضة لتكبد خسائر يومية قوامها 4.5 مليون ريال تشكل قيمة 1.5مليون طن من الألبان الطازجة تنتجها 120 ألف بقرة منتجة يوميا، وتمثل الكمية المباعة في يوم واحد بمختلف أنحاء المملكة.
http://www.alyaum.com/issue/page.php?IN=12633&P=14&G=1