إنها القناعات ..

في أحد الجامعات في كولومبيا حضر أحد الطلاب محاضرة مادة الرياضيات

وجلس في آخر القاعة ونام بهدوء وفي نهاية المحاضرة استيقظ على

أصوات الطلاب ونظر إلى السبورة فوجد أن الدكتور كتب عليها مسألتين

فنقلهما بسرعة وخرج من القاعة وعندما رجع البيت بدء يفكر في حل هذه

المسألتين .. كانت المسألتين صعبة فذهب إلى مكتبة الجامعة وأخذ المراجع

اللازمة وبعد أربعة أيام استطاع أن يحل المسألة الأولى وهو ناقم على

أكمل قراءة الموضوع »

بعد 21 سنة من زواجي , وجدت بريقاً جديداً من الحب .
قبل فترة بدأت أخرج مع امرأة غير زوجتي , وكانت فكرة زوجتي

حيث بادرتني بقوله ا: ‘أعلم جيداً كم تحبها
‘…
المرأة التي أرادت زوجتي ان أخرج معها وأقضي وقتاً معها كانت

أكمل قراءة الموضوع »

حكمة من الطبيعة

Different Seasons

هذه الصور لذات المكان بعينه لكن فى أوقات مختلفة من السنة

The following pictures are of the same place but taken in different seasons

أكمل قراءة الموضوع »

نعل الملك

يحكى أن ملكاً كان يحكم دولة واسعة جداً أراد هذا الملك يوماً القيام برحلة برية طويلة ، وخلال عودته وجد أن اقدامه تورمت بسبب المشي في الطرق الوعره ، فاصدر مرسوماً يقضي بتغطية كل شوارع المملكة بالجلد ولكن أحد مستشاريه أشار عليه برأي أفضل وهو عمل قطعة جلد صغيرة تحت قدمي الملك فقط. فكانت هذه بداية نعل الأحذية.

إذا أردت أن تعيش سعيداً في العالم فلا تحاول تغيير كل العالم بل أعمل التغيير في نفسك … ومن ثم

أكمل قراءة الموضوع »

إنك لن تخرق الأرض ولن تبلغ الجبال طولا ‏..

‏ جاء في حكم وقصص الصين القديمة – وقيل أن هذهِ القصة للأديب الروسي تولستوي – أن ملكا أراد أن يكافئ أحد مواطنيه فقال له ‏:‏ امتلك من الأرض كل المساحات التي تستطيع أن تقطعها سيرا على قدميك‏..‏ فرح الرجل وشرع يزرع الأرض مسرعا ومهرولا في جنون ‏..‏ سار مسافة طويلة فتعب وفكر أن يعود للملك ليمنحه المساحة التي قطعها‏..‏ ولكنه غير رأيه وقرر مواصلة السير ليحصل على المزيد‏..‏ سار مسافات أطول وأطول وفكر في أن يعود للملك مكتفيا بما وصل إليه‏..‏ لكنه تردد مرة أخرى وقرر مواصلة السير ليحصل على المزيد والمزيد‏..‏ ظل الرجل يسير ويسير ولم يعد أبدا‏..‏ فقد ضل طريقه وضاع في

أكمل قراءة الموضوع »

كان هناك طفل يصعب ارضاؤه .. أعطاه والده كيساً مليءً بالمسامير وقال له : قم بطرق مسمار واحد في سور الحديقة في كل مرة تفقد فيها أعصابك أو تختلف مع أي شخص ..
في اليوم الأول قام الولد بطرق 37 مسمارا في سور الحديقة وفي الأسبوع التالي تعلم الولد كيف يتحكم في نفسه وكان عدد المسامير التي توضع يوميا ينخفض الولد أكتشف أنه تعلم بسهوله كيف يتحكم في نفسه أسهل من الطرق على سور الحديقة في النهاية أتى اليوم الذي لم يطرق فيه الولد أي مسمار في سور الحديقة عندها ذهب ليخبر والده أنه لم يعد بحاجة الى أن يطرق أي مسمار ..
قال له والده : الآن قم بخلع مسمارا واحدا عن كل يوم يمر بك دون أن تفقد أعصابك

أكمل قراءة الموضوع »

المحتوى :

– أنواع المقابلات

– كيف تستعد للمقابلة ؟

– الأسئلة الأكثر شيوعاً في المقابلات ، وأبرز الإجابات المفترضة عنها

– أسئلة أخرى متوقّعة في أثناء المقابلة

– أخطاء شائعة في المقابلة

– النصائح الضرورية التي لا غنى عنها قبل المقابلة وأثناءها

– ماذا ترتدي في أثناء المقابلة ؟

تُعَدُّ طريقة كتابتة السيرته الذاتية أول خطوة يخطوها الطالب نحو الوظيفة ، وتُعَد المقابلة الشخصية هي الخطوة الثانية .

أكمل قراءة الموضوع »

قصة حقيقية حصلت للمواطن السعودي / حسام جمعة … ويروها لنا بنفسه

تعيشها معه بكل تفاصيلها وتشعر معها بقشعريرة ورهبة الموقف ورحمة

الخالق وتعرف كيف نجا بقدرة الله ورحمته بعبده …

لاتفوووووووووتكم فالقصة تستحق القراءة حتى النهاية .. صدقوني تستحق

اسمي حسام عبدالسلام جمعة وأبلغ من العمر 47 عاماً، ولم أكن أدرك أو أؤمن من قبل أن بعض الحوادث العظيمة التي تُكتب لأشخاص في حياتهم لها نصيب من أسمائهم، وأن الله قدّر لهم تلك الأسماء عندما كتب الأرزاق والآجال لتبقى أسماؤهم دلالة على سَبْقِ علم الخالق وعظيم لُطفه وجلال طُرق تربيته لخلقه . ولم أكن أحلم قط أن يصل فكري وخيالي فضلاً على أن أعيش يوم جمعة حاسم كهذا الذي سأرويه لكم في قصتي هذه، يوم فاصل كالسيف – وهو معنى حُسامُ ـ فصل بين الحياة والموت بل قُل بين حياةٍ وحياة، يوم هو أقرب للخيال منه للواقع، وماكنت لأصدق ما سأرويه لو أنني سمعته من غيري نظراً

أكمل قراءة الموضوع »

 

قالت ” غنيمة الفهد ” رئيسة تحرير مجلة أسرتي الكويتية في مقال بعنوان “وحي
الكلمات” نُشر في مجلة المجلة
:
كبرنا وكبرت آمالنا وتطلعاتنا .. نلنا كل شيء .. نهلنا من العلم والمعرفة ما
يفوق الوصف .. أصبحنا كالرجل تماما :
نسوق السيارة , نسافر للخارج لوحدنا , نلبس البنطلون , أصبح لنا رصيد في البنك
ووصلنا إلى المناصب القيادية …. و اختلطنا بالرجال ورأينا الرجل الذي
أخافنا في طفولتنا …. ثم …. الرجل كما هو … والمرأة غدت رجلا : تشرف على

أكمل قراءة الموضوع »

د. جاسم المطوع

 

كنا في مجلس رجالي، وكان الحديث عن كيفية حماية أبنائنا مستقبلاً من الانحراف والسلوك السيء، وبدأ كل واحد منا يبث همومه ويبين مخاوفه من المستقبل القادم والتحديات الاجتماعية المستقبلية والتي فُقدت فيها الثقة والأمان، سواء كانت متمثلة في وسائل الإعلام والاتصال، أم المؤسسات التربوية.

ثم دار الحديث حول أزمة ضياع الوقت عند الأبناء، وأن أبناءنا من الولادة وحتى سن الزواج يكونون قد شاهدوا عشرة آلاف ساعة من التلفزيون، وهي كفيلة بأن تجعله قاضياً أو طبيباً أو عالماً، ولكنها كغثاء السيل.. ثم دار الحديث حول معاناة أخرى وأخرى، وكل هذه المخاوف تدور حول كيفية المحافظة على أبنائنا وجعلهم صالحين غير متأثرين بالفساد من حولهم ..

أكمل قراءة الموضوع »



   « الأولى     10    20    30    52    53    54    55    56    57     58   



جميع الحقوق محفوظة لمؤسسة ورقات © 2021    -    رقم السجل التجاري : 1010290370    -    سياسة الخصوصية